منتدى أحمد الامين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

احبتنا زوار الموقع الكرام نود اعلامكم جميعا بان المنتدى مفتوحاً للجميع
لذلك فلا تبخلوا علينا بزيارتكم والتصفح ولو بالقراءة والدعاء

لا نريد ان نجبركم على التسجيل للتصفح نريدكم فقط ان استفدتم شيئاً من الموقع بان تدعو من قلبك لصاحب الموضوع والعاملين بالموقع

ودمتم بحفظ الله ورعايته
"خير الناس أنفعهم للناس"

منتدى أحمد الامين


 
الرئيسيةالرئيسية  أهلا وسهلا بكمأهلا وسهلا بكم  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  اليوميةاليومية  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  

شاطر | 
 

 أوقات الحجامة وما ذكر فيها من أحاديث ....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مدير المنتدى
الادارة
الادارة


الأوسمة :
الجنس : ذكر
المشاركات : 890
الهواية :
نقاط : 4515
تاريخ التسجيل : 27/12/2008

مُساهمةموضوع: أوقات الحجامة وما ذكر فيها من أحاديث ....   الإثنين فبراير 16, 2009 9:06 pm






ليس للحجامة وقت معين فالمرء يستعملها متى احتاج لاستفراغ الدم الفاسد من عروق البدن,كما احتجم صلى الله عليه وسلم صائما مسافرا وكان ذلك نهارا.

وأما ابن عباس وأبو موسى الاشعري فكانا يحتجمان بالليل اذا غابت الشمس.وقد ذكر أبو بكر الخلال أن أبا عبد الله أحمد بن حنبل كان يحتجم أي وقت هاج به الدم وأي ساعة كان.

أما الاحاديث التي جاء فيها النهي عن استعمال الحجامة في بعض الاوقات فلا يصح شيء منها والله اعلم كحديث ابن عمر رضي الله عنهما.

(22)حديث من احتجم يوم الأربعاء ويوم السبت فأصابه مرض فلا يلومن إلا نفسه (عد) من حديث أبي هريرة ومن حديث أنس (حب) من حديث ابن عمر ولا يصح في الأول سليمان بن أرقم وابن سمعان وعنهما إسماعيل بن عياش ضعيف وفي الثاني حسان بن سياه حدث بما لا يتابع عليه وفي الثالث عبد الله بن زياد الفلسطيني تجب مجانبة حديثه (تعقب) بأن حديث أبي هريرة أخرجه البزار والحاكم من طريق حماد بن سلمة عن سليمان بن أرقم وهذه متابعة قوية لإسماعيل وأخرجه الديلمي من طريق بكر بن سهيل الدمياطي عن محمد بن أبي السري العسقلاني عن شعيب بن إسحاق عن الحسن بن الصلت عن سعيد بن المسيب فزالت تهمة سليمان وابن سمعان (قلت) ورأيت بخط الحافظ ابن حجر على هامش تلخيص الموضوعات لابن درباس ما نصه حسان بن سياه لم أر من وثقه لكن ما اتهم بكذب ولا وضع فحديثه منكر والله تعالى أعلم وقد جاء من مرسل الزهري أخرجه أبو مسلم الكجي في سننه قال الحاكم وهو المحفوظ وقد كره أحمد الحجامة في يومي السبت والأربعاء لهذا المرسل ومن طرق حديث ابن عمر ما أخرجه ابن ماجه والحاكم والدارقطني في الأفراد الحجامة على الريق أمثل وفيها شفاء وبركة وهي تزيد في العقل وتزيد


اللآلئ المصنوعة، الإصدار 1.06 - للإمام السيوطي
الجزء الثاني >> كتاب المرض والطب.

(ابن حبان) حدثنا الحسن بن سفيان حدثنا لحكم بن موسى حدثنا عبداللّه بن زياد الفلسطيني عن زرعة بن إبراهيم عن نافع عن ابن عمر مرفوعاً من احتجم يوم السبت ويوم الأربعاء فأصابه وضح ف يلومن إلا نفسه: لا يصح إسماعيل بن عياش ضعيف وسليمان بن أرقم متروك وابن سمعان كذاب وحسان يحدث بما لا يتابع عليه وقال ابن حبان عبداللّه الفلسطيني تجب مجانبة روايته قال ولا يحل ذكر مثل هذا الحديث في الكتب إلا على سبيل لاعتبار لأنه موضوع وليس هذا من حديث رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم وقد كره أحمد بن حنبل الحجامة يوم السبت والأربعاء الحديث يروى عن الزهري مرسلا غير مرفوع وقال يعجبني أن يتوفى ذلك قلت أخرجه مسلم الكجي في سننه حدثنا حجاج بن منهال حدثنا عبدالعزيز بن عبداللّه عن عون مولى أم حكيم عن الزهري أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال من احتجم يوم الأربعاء ويوم السبت فأصابه وضح فلا يلومن إلا تفسه قال وحدثنا حجاج حدثنا حماد عن سليمان بن أرقم عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة وقال البزار في مسنده حدثنا محمد بن عمر حدثنا الحجاج حدثنا حماد بن سلمة عن سليمان بن أرقم به وقال لا نعلمه إلا من هذا الوجه وسليمان لين الحديث ورواه غيره عن لزهري مرسلا انتهى وهذه متابعة قوية لإسماعيل بن عياش وقد أخرجه الحاكم في المستدرك حدثنا أبو بكر بن إسحق حدثنا أبو مسلم حدثنا حجاج بن منهال به وأخرجه البهيقي في سننه من طريق أبي مسلم وقال سليمان بن أرقم ضعيف قال وروى عن ابن سمعان وسليمان بن يزيد عن الزهري كذلك موصولا وهو أيضاً ضعيف وروى عن الحسن بن الصلت عن ابن المسيب عن أبي هريرة مرفوعاً وو أيضاً ضعيف والمحفوظ عن الزهري عن النبي صلى اللّه عليه وسلم منقطعاً انتهى. وقال أبو نعيم في الطب حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن حدثنا محمد ابن أبي شيبة حدثنا إبراهيم بن محمد بن ميمون حدثنا داود بن الزبرقان عن سليمان الرقاشي عن ابن شهاب عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة عن النبي صلى اللّه عليه وسلم قال من احتجم يوم السبت أو الأربعاء فأصابه وضح فلا يلومن إلا نفسه ورواه الديلمي في مسند الفردوس أنبأنا عبدوس عن الطوسي عن الأصم عن بكر بن سهل الدمياطي عن محمد ب السري العسقلاني عن شعيب بن إسحق بن الحسن بن الصلت عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة فهذه متابعات لسليمان بن أرقم قال الديلمي قد روى هذا الحديث ابن عباس وابن عمرو وابن عمرو وعبداللّه بن جراد وأنس وجابر وعمران ومعقل ثم قال سمعتأبي يقول سمعت أبا عمر ومحمد بن جعفر بن مطر النيسابوري قال قلت يوماً إن هذا الحديث ليس بصحيح فافتصدت يوم الأربعاء والاستهانة بحديثي فقلت تبت يا رسول اللّه فانتبهت وقد عافاني اللّه وذهب الحافظ الهازلي قال سمعت أبا معين الحسين بن الحسن الطبري يقول أردت الحجامة يوم السبت فقلت للغلام ادع لي الحجام فلما ولى الغلام وذكرت خبر النبي صلى اللّه عليه وسلم من احتجم يوم السبت ويوم الأربعاء فأصابه وضح فلا يلومن إلا نفسه قال فدعوت الغلام ثم تفكرت فقلت هذا حديث في إسناده بعض الضعف فقلت للغلام ادع الحجام لي فدعاه فاحتجمت فأصابني البرص فرأيت رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم في النوم فشكوت إليه حالي فقال إياك والاستهانة بحديثي فنذرت للّه نذراً لئن أذهب اللّه ما بي من البرص لم أتهاون في خبر النبي صلى اللّه عليه وسلم صحيحاً كان أو سقيماً فأذهب اللّه عني ذلك البرص ومن طريق حديث ابن عمر ماأخرجه ابن ماجة حدثنا سويد بن سعيد حدثنا عثمان بن مطر عن الحسن بن أبي جعفر عن معاذ بن جحادة عن نافع عن بن عمر قال وحدثنا أحمد بن المصفي حدثنا علان بن عبدالرحمن حدثنا عبداللّه بن عصة عن سعيد بن ميمون عن نافع عن ابن عمر سمعت رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم يقول الحجامة على الريق أمثل وفيها شفاء وبركة وهي تزيد في العقل وتزيد في الحفظ فمن كان محتجماً فيوم الخميس على اسم اللّه واجتنبوا الحجامة يوم الجمعة ويوم السبت ويوم الأحد واحتجموا يو الاثني ويوم الثلاثاء واجتنبوا الحجاة يوم الأربعاء فإن ليوم الذي أصيب فيه أيوب من البلاء ولا يبدوا جذام ولا برص إلا في يوم الأربعاء وليلة الأربعاء أخرجه الحاكم حدثنا أبو بكر محمد بن سليمان الزاهد حدثنا علي بن الحسين بن الجنيد وجعفر بن محمد الفريابي وزكريا بن يحيى الساجي قالوا حدثنا زيد بن يحيى الحساني حدثنا عراك بن محمد عن محمد بن جحادة به وقال رواته ثقات إلا عراك بن محمد بن حفص السدوسي حدثنا عبدالملك بن عبد ربه الطائي حدثنا أبو علي عثمان بن جعفر حدثنا محمد بن جحادة به رواته ثقات إلا عثمان بن جعفر فإني لا أعرفه. وقال الدارقطني في الأفراد حدثنا أبو الحسن أحمد بن العباس البغوي حدثنا عمر بن شبة حدثنا عبداللّه بن هشام بن أبي عبداللّه الدستواني حدثنا أبي قال سمعت أيوب السختياني يحدث عن نافع عن ابن عمر به وفي آخره ولا تجتمعوا يوم الأربعاء فإنه مانزل من السماء برص ولا جذام إلا يوم الأربعاء واللّه أعلم.
(روى) يحيى بن العلاء الرازي بن أسلم عن طلحة بن عبيد اللّه عن الحسين بن علي مرفوعاً في الجمعة ساعة لا يوافقها رجل يحتجم فيها إلا مات، موضوع: يحيى متروك. (قلت) أخرجه أبو يعلى في مسنده وله شاهد. قال البهيقي في سننه أنبأنا أبو الحسن محمد بن علي الحسين بن داود العلوي أنبأنا نصر بن محمد ابن حمدوية بن سهل المروزي حدثنا عبداللّه بن صالح حدثنا عطاف بن خالد عن نافع عن ابن عمر قال قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم إن في الجمعة ساعة لا يحتجم فيها محتجم إلا عرض له داء لا يشفى منه. قال البهيقي عطاف ضعيف واللّه أعلم.


_________________




إذا إستفدت من الموضوع فدعوا الله أن يرحم المغفور إليه أحمد الامين ويدخله فسيح جنانه
اللهم آمين ..



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أوقات الحجامة وما ذكر فيها من أحاديث ....
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أحمد الامين :: منتديات الدين الإسلامي الحنيف :: منتدى الرقية الشرعية-
انتقل الى: