منتدى أحمد الامين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

احبتنا زوار الموقع الكرام نود اعلامكم جميعا بان المنتدى مفتوحاً للجميع
لذلك فلا تبخلوا علينا بزيارتكم والتصفح ولو بالقراءة والدعاء

لا نريد ان نجبركم على التسجيل للتصفح نريدكم فقط ان استفدتم شيئاً من الموقع بان تدعو من قلبك لصاحب الموضوع والعاملين بالموقع

ودمتم بحفظ الله ورعايته
"خير الناس أنفعهم للناس"

منتدى أحمد الامين


 
الرئيسيةالرئيسية  أهلا وسهلا بكمأهلا وسهلا بكم  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  اليوميةاليومية  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  

شاطر | 
 

 تابع للأمراض الروحية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
TOUTA
عضو نشيط
عضو نشيط


الأوسمة :
الجنس : انثى
المشاركات : 63
الجنسية : الجزائر
نقاط : 2298
تاريخ التسجيل : 26/02/2011

مُساهمةموضوع: تابع للأمراض الروحية   الإثنين فبراير 28, 2011 11:45 am

أدلة صرع الجن للإنس من السنة المطهرة :




* قال
تعالى :
( الَّذِينَ
يَأكلونَ الرِّبَا لا يَقُومُونَ إِلا كَمَا يَقُومُ الَّذِي
يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنْ الْمَسِّ)
( البقرة – الآية
275 ) 0




قال ابن
كثير :
( أي لا يقومون من قبورهم يوم
القيامة إلا كما يقوم المصروع حال صرعه وتخبط الشيطان له ، وذلك أنه
يقوم قياما منكرا )
( تفسير القرآن
العظيم – 1 / 334 ) 0




* قال
تعالى :
( إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا
إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِنْ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُمْ
مُبْصِرُونَ )
( الأعراف – 201 ) 0





قال ابن
كثير :
( ومنهم من فسر ذلك بالغضب ومنهم
من فسره بمس الشيطان بالصرع ونحوه )
(
تفسير القرآن العظيم – 2 / 267 ) 0




* أدلة صرع الجن للإنس من السنة المطهرة :



أما
الأحاديث النبوية الدالة على إيذاء وصرع الجن للإنس فهي كثيرة أورد
منها الآتي :-




1)- عن
عطاء بن رباح قال : قال لي ابن عباس - رضي الله عنه


: (
ألا أريك امرأة من أهل الجنة ؟ قلت
: بلى ، قال هذه المرأة السوداء أتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت :
إني أصرع وإني أتكشف فادع الله لي ، قال : إن شئت صبرت ولك الجنة ، وإن
شئت دعوت الله أن يعافيك ؟ فقالت : أصبر ، فقالت : إني أتكشف فادع
الله لي أن لا أتكشف ، فدعا لها
) ( متفق
عليه ) 0




وهذه
المرأة اسمها أم زفر كما روى ذلك البخاري في صحيحه عن عطاء ، والظاهر
أن الصرع الذي كان بهذه المرأة كان من الجن 0





قال الحافظ
بن حجر في الفتح (
وعند البزار من وجه
آخر عن ابن عباس في نحو هذه القصة أنها قالت : إني أخاف الخبيث أن
يجردني ، - والخبيث هو الشيطان - فدعا لها فكانت إذا خشيت أن يأتيها
تأتي أستار الكعبة فتتعلق بها 000 ثم قال : وقد يؤخذ من الطرق التي
أوردتها أن الذي كان بأم زفر كان من صرع الجن لا من صرع الخلط انتهى

) ( فتح الباري – 10 / 115 ) 0





2)- عن
----- قال (
أتت امرأة إلى رسول الله صلى
الله عليه وسلم بها طيف – أي مس من الشيطان - ، فقالت : يا رسول الله !
ادع الله أن يشفيني 0 قال : " إن شئت دعوت الله عز وجل فشفاك ، وإن
شئت فاصبري ، ولا حساب عليك " 0 قالت : أصبر ، ولا حساب علي

) ( أخرجه الإمام أحمد والحاكم في المستدرك ،
وقال : صحيح على شرط مسلم ، ووافقه الذهبي ) 0





3)- عن أم أبان بنت الوازع بن زارع بن عامر
العبدي ، عن أبيها (
أن جدها الزارع
انطلق إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فانطلق معه بابن له مجنون ، أو
ابن أخت له - قال جدي : فلما قدمنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم ،
قلت : إن معي ابنا لي أو ابن أخت لي


مجنون ، أتيتك به تدعو الله له ، قال : ( ائتني به ) ، قال : فانطلقت
به إليه وهو في الركاب ، فأطلقت عنه ، وألقيت عنه ثياب السفر ، وألبسته
ثوبين حسنين ، وأخذت بيده حتى انتهيت به إلى النبي صلى الله عليه وسلم
، فقال : ( ادنه مني ، اجعل ظهره مما يليني ) قال بمجامع ثوبه من
أعلاه وأسفله ، فجعل يضرب ظهره حتى رأيت بياض إبطيه ، ويقول : أخرج عدو
الله ، أخرج عدو الله ) ، فأقبل ينظر نظر الصحيح ليس بنظره الأول 0 ثم
أقعده رسول الله صلى الله عليه وسلم بين يديه ، فدعا له بماء فمسح وجهه
ودعا له ، فلم يكن في الوفد أحد بعد دعوة رسول الله


يفضل عليه
) ( رواه الطبراني ) 0




قال
الأستاذ عبدالكريم نوفان عبيدات Sad فهذا الحديث قد دل على أن الشيطان
يصرع الإنسان بحيث يصير مجنونا ، فقد انطلق الوازع بابن له - أو ابن
أخت له - مجنون - كما جاء في الحديث ، حتى جاء به إلى رسول الله صلى
الله عليه وسلم فجعل يعالجه عليه الصلاة والسلام ويضرب ظهره وهو يقول
للشيطان : " أخرج عدو الله ، أخرج عدو الله " وفي هذا دليل على أن جنون
الصبي كان بفعل صرع الشيطان له ، فما كان الشيطان يملك إلا أن يطيع
المصطفى - عليه الصلاة والسلام - فيخرج من الصبي ، فيعود مشافى معافى ،
ليس في القوم أحد أفضل منه ) ( عالم الجن في ضوء الكتاب والسنة - ص 265
- 266 ) 0




4)- * عن
يعلى بن مرة - رضي الله عنه - قال : (

رأيت من رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثا ما رآها أحد قبلي ، ولا
يراها أحد بعدي ، لقد خرجت معه في سفر حتى إذا كنا ببعض الطريق مررنا
بامرأة جالسة معها صبي لها ، فقالت يا رسول الله : هذا الصبي أصابه
بلاء وأصابنا منه بلاء ، يؤخذ في اليوم لا أدري كم مرة ، قال Sad
ناولينيه ) ، فرفعته إليه ، فجعله بينه وبين واسطة الرحل ، ثم فغر (
فاه ) ، فنفث فيه ثلاثا ، وقال : ( بسم الله، أنا عبدالله ، اخسأ عدو
الله ) ، ثم ناولها إياه ، فقال : ( ألقينا في الرجعة في هذا المكان ،
فأخبرينا ما فعل ) ، قال : فذهبنا ورجعنا فوجدناها في ذلك المكان معها
ثلاث شياة ، فقال ( ما فعل صبيك؟ ) فقالت : والذي بعثك بالحق ما حسسنا
منه شيئا حتى الساعة، فاجترر هذه الغنم ، قال : انزل خذ منها واحدة ورد
البقية
) ( سلسلة الأحاديث الصحيحة – 1 /
874 ، 877 ) 0






يقول
الدكتور عبد الحميد هنداوي المدرس بكلية دار العلوم في جامعة القاهرة

ردا على صاحب " الاستحالة " : ( 00 وبذلك جعل الاختلاف في اللفظ من
قبيل الاضطراب الذي يرد به الحديث !! وليس الأمر كذلك ، وذلك لأن تفل
النبي صلى الله عليه وسلم في جوف المريض في هذا الحديث ، وتوجيه الخطاب
إلى الجني في جوفه بأي لفظ كان لهو أقوى دليل على دخول الجني ،
واستقراره في جوفه 0





فضلا عن أن
لفظ : "
اخسأ
" يعني الطرد ، والزجر ، والإبعاد ؛ كما تبينه المعاجم ، وهذا يدل على
أن الجني إما مستقر في جوفه ، أو ملازم له مقترن به ، مماس له ، ولو من
الخارج 0




ومعلوم أنه
لو كان الجن خارجا عنه ما كان النبي صلى الله عليه وسلم يتفل في جوف
المريض ، بل كان يتفل حيث يستقر الجني ) ( الدليل والبرهان على دخول
الجان في بدن الإنسان -ص
8 ) 0




* عن يعلى
بن مرة - رضي الله عنه - عن النبي صلى الله عليه وسلم : (

أنه أتته امرأة بابن لها قد أصابه لمم – أي طرف من الجنون - فقال له
النبي صلى الله عليه وسلم :" أخرج عدو الله أنا رسول الله " 0 قال :
فبرأ فأهدت له كبشين وشيئا من إقط وسمن ، فقال رسول الله صلى الله
عليه وسلم :" يا يعلى خذ الإقط والسمن وخذ أحد الكبشين ورد عليها
الآخر
) ( سلسلة الأحاديث الصحيحة


1 / 874

877 ) 0



قال
الأستاذ عبدالكريم نوفان عبيدات Sad
فهذه
الأحاديث بطرقها المختلفة قد دلت على أن رسول الله صلى الله عليه وسلم
خاطب الشيطان الذي صرع الصبي وأفقده عقله ، بقوله له : بسم الله ، أنا
عبد الله ، اخسأ عدو الله 0 فيعود الصبي وقد ذهب ما به ، وتهدي تلك
المرأة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم كبشين وشيئا من لبن وسمن ،
فيرد - عليه السلام - الكبشين كما جاء في بعض الروايات ، ويأخذ أحدهما
كما في روايات أخرى ، ويأخذ اللبن والسمن ، ولعلها تكون حوادث مختلفة
، وهي تدل دلالة مباشرة على أن شرار الجن يصرعون الإنس ، فيصاب المصروع
بالجنون ، حيث يجعله يتخبط في حركاته
) (
عالم الجن في ضوء الكتاب والسنة - ص 267 - 268 ) 0





5)- عن
عثمان بن العاص - رضي الله عنه - قال : (

لما استعملني رسول الله صلى الله عليه وسلم على الطائف ، جعل يعرض لي
شيء في صلاتي ، حتى ما أدري ما أصلي 0 فلما رأيت ذلك ، رحلت إلى رسول
الله صلى الله عليه وسلم قال : ( ابن أبي العاص ؟ ) قلت : نعم ! يا رسول
الله ! قال : ( ما جاء بك ؟ ) قلت : يا رسول الله ! عرض لي شيء في
صلواتي ، حتى ما أدري ما أصلي 0 قال : ( ذاك الشيطان 0 ادنه ) فدنوت
منه 0 فجلست على صدور قدمي0 قال ، فضرب صدري بيده ، وتفل في فمي، وقال
: ( أخرج عدو الله ! ) ففعل ذلك ثلاث مرات 0 ثم قال : ( الحق بعملك )

( صحيح ابن ماجة – 2858 ) 0



يقول
العلامة الشيخ محمد ناصر الدين الألباني


رحمه الله - : ( وفي الحديث دلالة صريحة على أن الشيطان قد يتلبس
الإنسان ، ويدخل فيه ، ولو كان مؤمنا صالحا ) ( سلسلة الأحاديث الصحيحة
– 2918 ) 0




6)- عن عم
خارجة بن الصلت التميمي - رضي الله عنه - : (

أنه أتي رسول الله صلى الله عليه وسلم فأسلم ، ثم أقبل راجعا من عنده ،
فمر على قوم عندهم رجل مجنون موثق بالحديد ، فقال أهله : إنا حدثنا أن
صاحبكم هذا ، قد جاء بخير ، فهل عندك شيء تداويه ؟ فرقيته بفاتحة
الكتاب ، فبرأ ، فأعطوني مائة شاة ، فأتيت رسول الله صلى الله عليه
وسلم فأخبرته ، فقال : ( هل إلا هذا ) وقال مسدد في موضع آخر : ( هل
قلت غير هذا ) ؟ قلت : لا ! قال : ( خذها ، فلعمري لمن أكل برقية باطل
، لقد أكلت برقية حق
) ( السلسلة الصحيحة
– 2027 ) 0



7)- عن أنس
رضي الله عنه

: (
أن النبي صلى الله عليه وسلم كان مع
إحدى نسائه ، فمر به رجل ، فدعاه فجاء فقال : يا فلان هذه زوجتي فلانة
، فقال : يا رسول الله من كنت أظن به فلم أكن أظن بك 0 فقال رسول الله
صلى الله عليه وسلم : ( إن الشيطان يجري من الإنسان مجرى الدم

) ( متفق عليه ) 0



قال النووي
: قوله صلى الله عليه وسلم : (
" أن
الشيطان يجري من الإنسان مجرى الدم " ، قال القاضي وغيره : قيل : هو
على ظاهره ، وأن الله تعالى جعل له قوة وقدرة على الجري في باطن
الإنسان مجرى الدم
) ( صحيح مسلم بشرح
النووي ) 0



Cool- عن
ابن مسعود - رضي الله عنه - قال : (
كان
رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل في الصلاة يقول : ( اللهم إني
أعوذ بك من الشيطان الرجيم وهمزه ونفخه ونفثه ، قال : فهمزه الموتة ،
ونفثه الشعر ، ونفخه الكبرياء
) ( صحيح
أبو داوود 701 ) 0



قال ابن
كثير Sad
وقد ورد في الحديث : فهمزه
الموتة وهو الخنق ، الذي هو الصرع
) (
البداية والنهاية – 1 / 61 ) 0



9)- عن
أبي اليسر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (

اللهم إني أعوذ بك من الهدم والتردي والهدم
والغم والحريق والغرق ، وأعوذ بك أن يتخبطني الشيطان عند الموت ، وأن
اقتل في سبيلك مدبرا ، وأعوذ بك أن أموت لديغا

) ( صحيح أبو داوود 1373 ) 0




قال ابن
الأثير Sad "
وأعوذ بك أن يتخبطني الشيطان
" أي يصرعني ويلعب بي
) ( النهاية في
غريب الحديث – 2 / 8 ) 0




10)- عن
أنس - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (

اللهم إني أعوذ بك من البرص ، والجنون ، والجذام ، ومن سيئ الأسقام
) ( صحيح أبو داوود 1375 ) 0



قال
القرطبي : (
والمس الجنون ، يقال : مس
الرجل وألس ، فهو ممسوس ومألوس إذا كان مجنونا

) ( الجامع لأحكام القرآن – 3 / 230 ) 0



11)- عن
أبي سعيد - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم Sad

إذا تثاءب أحدكم فليضع يده على فيه ، فإن الشيطان يدخل مع التثاؤب

) ( صحيح أبو داوود 1375 ) ( صحيح الجامع 426 ) 0



قال الحافظ
في الفتح : ( فيحتمل أن يراد الدخول حقيقة ، وهو وإن كان يجري من
الإنسان مجرى الدم ، لكنه لا يمكن منه ما دام ذاكرا الله تعالى ،
والمتثائب في تلك الحالة غير ذاكر ، فيتمكن الشيطان من الدخول فيه
حقيقة 0
ويحتمل أن يكون أطلق الدخول وأراد التمكن منه ، لأن من شأن من دخل في
شيء أن يكون متمكنا منه ) ( فتح الباري – 10 / 628 ) 0




12)- عن
أبي هريرة - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم Sad

إذا استيقظ أحدكم من منامه فتوضأ فليستنثر ثلاثا ، فإن الشيطان يبيت
على خيشومه
) ( متفق عليه ) 0





قال النووي
: (
قال القاضي عياض : يحتمل أن يكون قوله
صلى الله عليه وسلم :" فإن الشيطان يبيت على خيشومه " على حقيقته ،
فإن الأنف أحد منافذ الجسم التي يتوصل إلى القلب منها ، لا سيما وليس
من منافذ الجسم ما ليس عليه غلق سواه ، وسوى الأذنين

) ( صحيح مسلم بشرح النووي ) 0




13)- عن
جابر بن عبدالله - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله صلى الله عليه
وسلم : (
كفوا صبيانكم عند العشاء ، فإن
للجن انتشارا وخطفة
) ( أخرجه البخاري في
صحيحه ) 0



قال الحافظ
ابن حجر : (
وقوله : إذا استجنح الليل أو
كان جنح الليل ، والمعنى : إقباله بعد غروب الشمس

) ( فتح الباري - 6 / 241 ) 0





14)- عن
أبي هريرة - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(
يعقد الشيطان على قافية رأس أحدكم إذا
هو نام ثلاث عقد ، يضرب كل عقدة مكانها :" عليك ليل طويل فارقد " ،
فإن استيقظ فذكر الله انحلت عقدة ، فأصبح نشيطا طيب النفس ، وإلا أصبح
خبيث النفس كسلان
) ( متفق عليه ) 0



قال محمد
بن مفلح Sad
إن ذلك عقد من الشيطان حقيقة
، جريا على ظواهر الأحاديث ، ويؤيده قوله صلى الله عليه وسلم : " ثلاث
عقد " ، ولو كان على وجه المجاز لما كان في العقد فائدة ، ولأنه قال :
" إذا ذكر الله انحلت عقدة 00 " ، وهذا مما يمنع المجاز

) ( مصائب الإنسان – ص 35 ) 0



15)- عن
ابن مسعود

رضي الله عنه

قال :
ذكر رجل عند النبي صلى الله عليه
وسلم نام حتى أصبح ! فقال صلى الله عليه وسلم : ( ذاك رجل بال الشيطان
في أذنه
) ( متفق عليه ) 0



قال محمد
بن مفلح Sad قال ابن الجوزي في"كشف مشكل الصحيحين" : ( إنه على ظاهره ،
وفي القرآن أن الشيطان ينكح ، قال تعالى : ( 000

لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنْسٌ قَبْلَهُمْ وَلا جَانٌّ

) ( الرحمن – الآية 56 ) وقال : (
00
أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِى

00 ) ( الكهف – الآية 50 ) وفي الحديث أنه يأكل
ويشرب ، فلا يمنع أن يكون له بول وإن لم يظهر في الحس ) ( مصائب
الإنسان – ص 7 ) 0



16)- عن
أبي موسى - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم Sad
الطاعون
وخز أعدائكم من الجن ، وهو لكم شهادة
) (
صحيح الجامع - 3951 ) 0



17)- عن
أنس - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (
لما صور الله آدم - عليه السلام - في
الجنة ، تركه ما شاء الله أن يتركه ، فجعل إبليس يطيف به ، ينظر ما هو،
فلما رآه أجوف عرف أنه خلق لا يتمالك
) (
صحيح الجامع - 5211 ) 0



قال الشيخ
عبدالله بن محمد السدحان Sad
وهذا من
الأدلة على تلبس الجان جسم الإنسان
) (
قواعد الرقية الشرعية – ص 8 ) 0



18)- عن
أبي هريرة - رضي الله عنه - أنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه
وسلم : (
كل بني آدم يطعن الشيطان في
جنبيه باصبعه حين يولد غير عيسى ابن مريم ، ذهب يطعن فطعن الحجاب
) ( أخرجه البخاري في صحيحه ) 0



قال الحافظ
بن حجر في الفتح Sad قال القرطبي : هذا الطعن من الشيطان هو ابتداء
التسليط ، فحفظ الله مريم وابنها منه ببركة دعوة أمها حيث قالت : (
وَإِنِّى أُعِيذُهَا بِكَ
وَذُرِّيَّتَهَا مِنْ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ

) ( آل عمران – الآية 36 ) ، ولم يكن لمريم ذرية غير عيسى ) ( فتح
الباري – 6 / 368 ) 0


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ko0ss
التميز الفضي
التميز الفضي


الأوسمة :
الجنس : ذكر
المشاركات : 155
الهواية :
نقاط : 3115
تاريخ التسجيل : 31/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: تابع للأمراض الروحية   الإثنين فبراير 28, 2011 9:47 pm

جزاكي الله خيراا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ko0ss
التميز الفضي
التميز الفضي


الأوسمة :
الجنس : ذكر
المشاركات : 155
الهواية :
نقاط : 3115
تاريخ التسجيل : 31/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: تابع للأمراض الروحية   الإثنين فبراير 28, 2011 9:54 pm

جزاكي الله خيراا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مدير المنتدى
الادارة
الادارة


الأوسمة :
الجنس : ذكر
المشاركات : 890
الهواية :
نقاط : 4509
تاريخ التسجيل : 27/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: تابع للأمراض الروحية   الأربعاء مارس 30, 2011 8:34 pm

بارك الله فيكي واثابك الجنة

وجعله في ميزان حسناتك

_________________




إذا إستفدت من الموضوع فدعوا الله أن يرحم المغفور إليه أحمد الامين ويدخله فسيح جنانه
اللهم آمين ..



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تابع للأمراض الروحية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أحمد الامين :: منتديات الدين الإسلامي الحنيف :: منتدى الرقية الشرعية-
انتقل الى: