منتدى أحمد الامين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

احبتنا زوار الموقع الكرام نود اعلامكم جميعا بان المنتدى مفتوحاً للجميع
لذلك فلا تبخلوا علينا بزيارتكم والتصفح ولو بالقراءة والدعاء

لا نريد ان نجبركم على التسجيل للتصفح نريدكم فقط ان استفدتم شيئاً من الموقع بان تدعو من قلبك لصاحب الموضوع والعاملين بالموقع

ودمتم بحفظ الله ورعايته
"خير الناس أنفعهم للناس"

منتدى أحمد الامين


 
الرئيسيةالرئيسية  أهلا وسهلا بكمأهلا وسهلا بكم  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  اليوميةاليومية  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  

شاطر | 
 

 مرض السحر (ودوائه باللتى كانت هى الداء)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مدير المنتدى
الادارة
الادارة


الأوسمة :
الجنس : ذكر
المشاركات : 890
الهواية :
نقاط : 4510
تاريخ التسجيل : 27/12/2008

مُساهمةموضوع: مرض السحر (ودوائه باللتى كانت هى الداء)   السبت سبتمبر 19, 2009 12:43 am

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الشافي , و الصلاة و السلام على النبي الهادي و على آله و صحبة و من نهج نهجه إلى يوم الدين أما بعد:

إخوتي الأعزاء ما أصعب المرض بالسحر و ما أفظعه , فقد عانى حبيبنا صلى الله عليه و سلم منه و هو خير البشر لم يسلم منه , و عانى منه أحد الإخوة الأفاضل معانات شهور فأصيب بأمراض على نفسه و زوجته و أولاده , و الإنسان بطبعه عجول فقال : (( وكم تمنيت أن أسد الباب على من يتسلمنى ويجددد لى أعمال السحر بصفة مستمرة بقول الحكيم ( وداوها باللتى كانت هى الداء ) ... ليتركنى وحالى
وأفوض أمرى ألى الله وحسبى الله ونعم الوكيل ))

فأعددت له هذا الرد الذي أسأل الله أن يتقبَّله بقبول حسن وأن يكتب له القبول، وأن يُعظم فيه النفع، وأن يجزي كلَّ من ساهم في نشره إن سلم من الزلل أعظم الجزاء، وأوفره، إنَّه سميع الدعاء، وصلَّى الله وسلم على نبيِّنا محمد وآله وصحبه.

أخي هداك الله قلت : (( وكم تمنيت أن أسد الباب على من يتسلمنى ويجددد لى أعمال السحر بصفة مستمرة بقول الحكيم ( وداوها باللتى كانت هى الداء ) ... ليتركنى وحالى
وأفوض أمرى ألى الله وحسبى الله ونعم الوكيل ))

اعلم رحمك الله أن الأمراض تقع على القلوب و الأبدان, و أمراض القلوب أشد ألم ووجع من آلام الأبدان
و أنت بهذه الأمنية – أمنية الذهاب للسحرة- سوف تمرض مرض عقدي ربما تخسر الدنيا و الآخرة على إثره , و هذا المرض ليس كسابقه بل هو باختيارك تأثم عليه و الأول- سحرك - تؤجر عليه إن صبرت .

جاء في الحديث الصحيح : ( من أتى كاهناً فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم) .

و قال صلى الله عليه و سلم : ( مَنْ أَتَى عَرَّافًا فَسَأَلَهُ عَنْ شَيْءٍ لَمْ تُقْبَلْ لَهُ صَلاةٌ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً
) .

و هذا المنزلق الخطير الذي و قع في وحله القذر الكثير من الناس هذا الأيام , منهم من أخذ ببعض الفتاوى و الأقوال الشاذة التي ساقت على الأمة فساد الدين و الدنيا ,,,,,,,, علما أن من قالها مجتهد له أجر و لكن الذي يترك أقوال الرسول و فتواه و يلتفت إلى غيره هذا هو الذي يأثم .

لان قول الرسول صلى الله عليه و سلم و فتواه مقدمة على كل الفتاوى و الأقوال, و لا يلتفت الى الفتاوى و الأقوال التي تعارضت مع قوله و فتواه عليه الصلاة و السلام .

و قول الحكيم ( وداوها باللتى كانت هى الداء )

هذا لا يؤخذ على عمومة , فحديث النبي صلى الله عليه و سلم واضح و جلي في حكم الذهاب للسحرة .

قال الشيخ محمد بن عبدالوهاب - رحمه الله -:

السابع :.أي الناقض السابع من نواقض الإسلام .

السحر : و منه الصرف أو العطف, فمن فعله أو رضي به فقد كفر و الدليل قوله تعالى : ( و ما يعلمان من أحد حتى يقولآ إنما نحن فتنة فلا تكفر ) < البقرة :102> - رسالة في نواقض الإسلام _

و قال صلى الله عليه و سلم : ( مَنْ أَتَى عَرَّافًا فَسَأَلَهُ عَنْ شَيْءٍ لَمْ تُقْبَلْ لَهُ صَلاةٌ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً
) .

و جاء في الحديث الصحيح : ( من أتى كاهناً فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم) .


قال إمام و خطيب المسجد النبوي الشريف الشيخ عبدالمحسن بن محمد القاسم حفظه الله : ( أغلى ما يملك المسلم في هذه الحياة هو دينه , و الرشيد من يحافظ على دينه و لا يرضى بأي عمل يقدح أو ينقص أو يدنس معتقده .

و السحر و الذهاب إلى السحرة لعمل السحر من أخطر الأعمال على العقيدة , بل إن طلب عمل السحر من الساحر من نواقض الإسلام . )

و قال حفظه الله : ( فالساحر و الذاهب إليه للسحر حكمهما سواء ) < بائع دينه :9 >


قلت: و كيف يُذهب لعمل السحر عند السحرة إلا و الذاهب مصدقا و رضيا به و الله تعالى أعلم.

و قال صلى الله عيه و سلم : ( من أتى كاهناً فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم) .

فالذي يذهب للساحر يطلب السحر سواء للعلاج أو لي أذى غيره ,,, باع دينه بثمن بخس و باع عقيدته لساحر

و لن يجد علاج بل يسرق و ينتهك عرضه ,,,,

و أقول و حسبي الله :
و الله و تالله و بالله لئن يموت الشخص سليم العقيدة مريض الجسد خير له من أن يلقى الله بعقيدة فاسدة .

الخلاصة: أن الذهاب للسحرة مرض على العقيدة التي سلامتها أهم من سلامة الأبدان و الأجساد فالعقيدة مقدمة على روحك التي بين جنبيك
من أجلها مات الأنبياء و الصحابة و الصالحين فجهادهم كان من أجل العقيدة و من أجل التوحيد .

و أجمل و أحسن ما قلته : (وأفوض أمرى ألى الله وحسبى الله ونعم الوكيل )

قال تعالى : { وأفوض أمري إلى الله إن الله بصير بالعباد فوقاه الله سيئات ما مكروا وحاق بآل فرعون سوء العذاب } .

لما قالها العبد الصالح

ما هي النتيجة ؟؟؟؟

فوقاه الله سيئات ما مكروا

فلماذا لا نقولها بحضور قلب و استشعار ؟؟؟؟؟؟؟

لو فوضنا أمورنا لله بقلب صادق مقبل على الله يرجو فضله و حصنه الحصين
سوف يقينا الله شر الأشرار و كيد الفجار من الجنة و الناس

قال تعالى : { الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيمانا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل } .

هل خافوهم ؟؟؟ لا والله زادهم إيمانا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل

أخي لا تخاف من السحرة و روادهم فأنت معك سلاح لا يملكوه أنت معك كلام الجبار القهار فوق عبادة

فزد إيمانا و قل حسبنا الله ونعم الوكيل

أخي في الله إني ناصح لك و لغيرك تب إلى الله من هذه الأمنية الفاسدة التي تريد أن تفتك بعقيدتك و توحيدك,,, بل هي خطوة من خطوات الشيطان .......

قال تعالى:{ إن الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدوا إنما يدعو حزبه ليكونوا من أصحاب السعير }(فاطر: 6)

و قال سبحانه: { يا أيها الذين آمنوا لا تتبعوا خطوات الشيطان ومن يتبع خطوات الشيطان فإنه يأمر بالفحشاء والمنكر }( النور:21)

و صبر على ما أصابك

قال تعالى : ﴿ وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاء والضَّرَّاء وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَـئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ﴾ (البقرة:177).

وقال تعالى:﴿ إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ ﴾(الزمر:10).

هل استشعرت قوله : بغير حساب

وقول لقمان يوصي ابنه:﴿ يَا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلَاةَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ ﴾(لقمان:17)

و قوله تعالى:﴿ وَلَمَن صَبَرَ وَغَفَرَ إِنَّ ذَلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ﴾(الشورى:43)

صبر أيوب عليه السلام على ما هو أكثر و أعظم و أشنع , و لم يبع دينه لساحر أو كاهن ....

و لك بمن سبقك من الصالحين و الأخيار أسوة حسنة

هذه امرأة يا رجل

أتت إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالت يا رسول الله" إني أصرع واني أتكشف فدعو الله لي,قال إن شئت صبرت ولك الجنة وان شئت دعوت الله أن يعافيك,قالت أصبر ولكني أتكشف فدعو الله لي ألا أتكشف " فدعا لها

صبرت فكان جزائها الجنة , فالله لا يضيع أجر من أحسن عملا

أخي أشتري الجنة بالعقيدة و التوحيد و لو كان الثمن روحك التي بين جنبيك

و عليك بالرقية الشرعية ففيها الشفاء الكافي

قال تعالى [ وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين ولا يزيد الظالمين إلا خسارا ] (الإسراء 57)
و قال تعالى : [ يا أيها الناس قد جاءتكم موعظة من ربكم وشفاء لما في الصدور وهدى ورحمة للمؤمنين ] (يونس 57)

و صبر نفسك من الرقاة الشرعيين

قال تعالى:﴿ وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ﴾(الكهف:28).

و تب إلى الله من المعاصي و الذنوب فهي الجالبة للشرور, بشؤمها جلبت الشر الذي ما ساق على البشرية إلا المصائب منذ أن خلق الله أبينا أدم عليه السلام

أسال الله الكريم المنان , الذي أمره بين كاف و نون أن يمتعك و مرضى المسلمين بالإيمان و الصحة و العافية

_________________




إذا إستفدت من الموضوع فدعوا الله أن يرحم المغفور إليه أحمد الامين ويدخله فسيح جنانه
اللهم آمين ..



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مرض السحر (ودوائه باللتى كانت هى الداء)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أحمد الامين :: منتديات الدين الإسلامي الحنيف :: منتدى الرقية الشرعية-
انتقل الى: