منتدى أحمد الامين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

احبتنا زوار الموقع الكرام نود اعلامكم جميعا بان المنتدى مفتوحاً للجميع
لذلك فلا تبخلوا علينا بزيارتكم والتصفح ولو بالقراءة والدعاء

لا نريد ان نجبركم على التسجيل للتصفح نريدكم فقط ان استفدتم شيئاً من الموقع بان تدعو من قلبك لصاحب الموضوع والعاملين بالموقع

ودمتم بحفظ الله ورعايته
"خير الناس أنفعهم للناس"

منتدى أحمد الامين


 
الرئيسيةالرئيسية  أهلا وسهلا بكمأهلا وسهلا بكم  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  اليوميةاليومية  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  

شاطر | 
 

 معنى الشهادتين , و أركانهما , وشروطهما , و مقتضياتهما , ونواقضهما

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
آية
التميز الفضي
التميز الفضي


الأوسمة :
الجنس : انثى
المشاركات : 340
نقاط : 3755
تاريخ التسجيل : 17/01/2009

مُساهمةموضوع: معنى الشهادتين , و أركانهما , وشروطهما , و مقتضياتهما , ونواقضهما   الثلاثاء مايو 05, 2009 6:17 pm


معنى الشهادتين , و أركانهما , وشروطهما , و مقتضياتهما , ونواقضهما
بسم الله الرحمان الرحيم
هذه الكلمة هي أصل الدين وأساس الملة وهي التي فرق الله بها بين الكافر والمسلم ، وهي التي دعت إليها الرسل جميعا وأنزلت من أجلها الكتب وخلق من أجلها الثقلان الجن والإنس , قال تعالى : (وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون) سورة الذاريات آية رقم 56 ,,

معنى كلمة لا اله الا الله :

معنى "لا إله إلا الله" معناها لا معبود حق إلا الله، الإله معناه المعبود، و"لا" نافية للجنس من أخوات "إن" تنصب الاسم وترفع الخبر، "إله" اسمها والخبر محذوف تقديره حق؛ لا إله حق إلا الله؛ يعني لا معبود حق إلا الله.

تحقيق الشهادتين :

تحقيق الأولى وهي : " لا إله إلا الله " بإفراد الله بالعبادة ، وتخصيصه بها ، والإيمان بكل ما أخبر الله به ورسوله من أمر الجنة والنار والكتب والرسل واليوم الآخر والقدر خيره وشره 0

وأما تحقيق الثانية ,, وهي : شهادة أن محمدا رسول الله , فبالإيمان به صلى الله عليه وسلم ، وأنه عبد الله ورسوله أرسله الله إلى الناس كافة إلى الجن والإنس ، يدعوهم إلى توحيد الله والإيمان به ، واتباع ما جاء به رسول الله عليه الصلاة والسلام مع الإيمان بجميع الماضين من الرسل والأنبياء ، ثم بعد ذلك الإيمان بشرائع الله التي شرعها لعباده ، على يد رسوله محمد صلى الله عليه وسلم ، والأخذ بها والاستمساك بها من صلاة وزكاة وصوم وحج وجهاد وغير ذلك .

وكان صلى الله عليه وسلم إذا سئل عن عمل يدخل به العبد الجنة وينجو به من النار قال له : ( تشهد أن لا الله إلا الله وأن محمدا رسول الله وربما قال له : تعبد الله ولا تشرك به شيئا ) فعبر له بالمعنى ، فإن معنى شهادة أن لا إله إلا الله : أن تعبد الله ولا تشرك به شيئا .

فإن شهادة أن لا إله إلا الله معناها : إفراد الله بالعبادة ، وهذا هو عبادة الله وعدم الإشراك به مع الإيمان برسوله عليه الصلاة والسلام .

أركان الشهادتين :

لا إله إلا الله : لها ركنان هما : النفي والإثبات :

فالركن الأول : النفي : لا إله : يُبطل الشرك بجميع أنواعه ، ويُوجب الكفر بكل ما يعبد من دون الله .

والركن الثاني : الإثبات : إلا الله : يثبت أنه لا يستحق العبادة إلا الله ، ويوجب العمل بذلك . وقد جاء معنى هذين الركنين في كثير من الآيات ، مثل قوله تعالى : ((فَمَنْ يَكْفُر بِالطّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِالله فقدِ اسْتَمْسكَ بِالعُروةِ الوُثقى ))

فقوله : ((فَمَنْ يَكْفُر بِالطّاغُوتِ)) هو معنى الركن الأول ( لا إله ) وقوله : ( ويؤمن بالله ) هو معنى الركن الثاني ( إلا الله )

أركان شهادة أن محمدًا رسول الله :

لها ركنان هما قولنا : عبده ورسوله ، وهما ينفيان الإفراطَ والتفريط في حقه صلى الله عليه وسلم فهو عبده ورسوله ، وهو أكمل الخلق في هاتين الصفتين الشريفتين ، ومعنى العبد هنا : المملوك العابد ، أي : أنه بشرٌ مخلوق مما خلق منه البشر ؛ يجري عليه ما يجري عليهم ، كما قال تعالى : ((قُلْ إنَّما أنَا بشرٌ مِّثْلُكُمْ )) [ الكهف : 110] ، وقد وقى صلى الله عليه وسلم العبودية حقها ، ومدحه الله بذلك ، قال تعالى : (( ألَيْسَ اللهُ بِكافٍ عبدَهُ )) [ الزمر: 36] ، (( الحمد للهِ الّذِي أنْزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ )) [ الكهف : 1 ] ، (( سبحان الّذي أسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ )) [ الإسراء : 1 ]

شروط شهادة : لا اله الا الله :

1- العلم المنافي للجهل و معناه : العلم بمدلولها الذي يقتضيه جميع معاني توحيد الألوهية السابق ذكره

2- اليقين المنافي للشك ومعناه : النطق بهما عن يقين يطمئن قلبه إليه، دون تسرب شيء من الشكوك التي يقوم ببذرها شياطين الجن والإنس.

3- القبول المنافي للرد ومعناه : قبول جميع ما يلزم من مدلوهما.

4- الانقياد المنافي للترك ومعناه : الانقياد لحكم الله الذي اعترف بحصر الألوهية له في هذه الشهادة، والاستسلام لجميع شرعه الوارد في كتابه وسنة نبيه كما يستلزم ذلك

5- الصدق المنافي للنفاق ومعناه : الصدق مع الله سبحانه بحصر الألوهية له في هذه الشهادة، وهو توحيد الإرادة.

6- الإخلاص المنافي للشرك ومعناه : أن تصدر منه جميع الأقوال والأفعال خالصة لوجه الله وإبتغاء مرضاته، ليس فيها شائبة رياء أو سمعة أو قصد نفع أو غرض شخصي أو شهوة نفسية ظاهرة أو خفية، أو الاندفاع إلى العمل لمحبة شخص أو مذهب أو مبدء يستسلم له بغير هدى من الله، أو يؤثر محبة غيره على طاعته0

7- المحبة المنافية لضدها : النطق بها عن محبة مقرونة بالإجلال والتعظيم

تفصيل شروط لا اله الا الله :

1_ العلم: أي العلم بمعناها المراد منها وما تنفيه وما تثبته , المنافي للجهل بذلك, قال تعالى(( الا من شهد بالحق وهم يعلمون))
أي (شهد) بلا اله الا الله ( وهم يعلمون) بقلوبهم ما شهدت به ألسنتهم فلو نطق بها وهو يعلم معناها لم تنفعه لأنه لم يعتقد ما تدل عليه .

2_ اليقين : بأن يكون قائلها مستيقنا" بما تدل عليه فان كان شاكا" بما تدل عليه لم تنفعه قال تعالى(( انما المؤمنون الذين ءامنوا بالله ورسوله ثم لم يرتابوا))
فان كان مرتابا" كان منافقا" وقال النبي عليه السلام(( من لقيت وراء هذا الحائط يشهد ان لا اله الا الله مستيقنا" قلبه فبشره بالجنة)) الحديث في لصحيح
فمن لم يستيقن بها قلبه لم يستحق دخول الجنة.

3_القبول لما اقتضته هذه الكلمة من عبادة الله وحده وترك عبادة ما سواه فمن قالها ولم يقبل ذلك ولم يلتزم به كان من الذين قال الله فيهم (( انهم كانوا اذا قيل لهم لا اله الا الله يستكبرون, ويقولون أئنا لتاركوا ءالهتنا لشاعر مجنون))
وهذا كحال عباد القبور اليوم فانهم يقولون (( لا اله الا الله)) ولا يتركون عبادة القبور فلا يكونون قابلين لمعنى لا اله الا الله.

4_الانقياد لما دلت عليه قال تعالى(( ومن يسلم وجهه الى الله وهو محسن فقد استمسك بالعروة الوثقى))
والعروة الوثقى : لا اله الا الله ومعنى يسلم وجهه : أي ينقاد لله بالاخلاص له.

5_الصدق: وهو أن يقول هذه الكلمة مصدقا" بها قلبه فان قالها بلسانه ولم يصدق بها قلبه كان منافقا" كاذبا"
قال تعالى(( ومن الناس من يقول ءامنا بالله وباليوم الأخر وما هم بمؤمنين , يخادعون الله والذين ءامنوا ...ولهم عذاب اليم بما كانوا يكذبون))

6_الاخلاص : وهو تصفيه العمل من جميع شوائب الشرك بأن لا يقصد بقولها طمعا" من مطامع الدنيا ولا رياء ولا سمعة لما في الحديث الصحيح(( فان الله حرم على النار من قال لا اله الا الله يبتغي بذلك وجه الله))

7_ المحبة لهذه الكلمة ولما تدل عليه ولأهلها العاملين بمقتضاها قال تعالى(( ومن الناس من يتخذ من دون الله أندادا" يحبونهم كحب الله والذين ءامنوا أشد حبا" لله))
فأهل ( لا اله الا الله ) يحبون الله حبا" خالصا" وأهل الشرك يحبونه ويحبون معه غيره وهذا ينافي لا اله الا الله.

شروط شهادة : محمد رسول الله :

1- الاعتراف برسالته واعتقادها باطنا" في القلب

2- النطق بذلك والاعتراف به ظاهرا" باللسان

3- المتابعة له بأن يعمل بما جاء به من الحق ويترك ما نهى عنه من الباطل

4- تصديقه فيما أخبر به الغيوب الماضية والمستقبلة

5- محبته أشد من محبة النفس والمال والولد والوالد والناس أجمعين.

6- تقديم قوله على قول كل أحد والعمل بسنته.

نواقض الشهادتين :

كل من أتى بناقض من نواقض الاسلام , فقد أبطل هذه الكلمة , ونواقض الاسلام هي :

1- الشرك في عبادة الله تعالى

2- من جعل بينه وبين الله وسائط يدعوهم ويسألهم الشفاعة , ويتوكل عليهم

3- من لم يكفر المشركين أو شك في كفرهم , أو صحح مذهبهم

4- من اعتقد أن غير هدي النبي صلى الله عليه وسلم أكمل من هديه وأن حكم غيره أحسن من حكمه كالذي يفضل حكم الطواغيت على حكمه

5- من أبغض شيئا مما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم , ولو عمل به

6- من استهزأ بشي من دين الرسول صلى الله عليه وسلم أو ثوابه أو عقابه كفر

7- السحر لمن فعله او رضي به

8- مظاهرة المشركين ومعاونتهم على المسلمين

9- من اعتقد أن بعض الناس يسعه الخروج عن شريعة محمد صلى الله عليه وسلم

10- الإعراض عن دين الله لا يتعلمه ولا يعمل به
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مدير المنتدى
الادارة
الادارة


الأوسمة :
الجنس : ذكر
المشاركات : 890
الهواية :
نقاط : 4508
تاريخ التسجيل : 27/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: معنى الشهادتين , و أركانهما , وشروطهما , و مقتضياتهما , ونواقضهما   الخميس مايو 21, 2009 12:31 am


_________________




إذا إستفدت من الموضوع فدعوا الله أن يرحم المغفور إليه أحمد الامين ويدخله فسيح جنانه
اللهم آمين ..



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ko0ss
التميز الفضي
التميز الفضي


الأوسمة :
الجنس : ذكر
المشاركات : 155
الهواية :
نقاط : 3114
تاريخ التسجيل : 31/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: معنى الشهادتين , و أركانهما , وشروطهما , و مقتضياتهما , ونواقضهما   السبت سبتمبر 05, 2009 2:45 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
معنى الشهادتين , و أركانهما , وشروطهما , و مقتضياتهما , ونواقضهما
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أحمد الامين :: منتديات الدين الإسلامي الحنيف :: المنتدى الإسلامي العام-
انتقل الى: